هل التفاح يرفع السكر؟ هل يمكن لمرضي السكري أكل التفاح بأمان؟

هل التفاح يرفع السكر؟ هل يمكن لمرضي السكري أكل التفاح بأمان؟

هل التفاح آمن لمرضى السكري؟ وفقًا لمراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها، يعاني 1 من بين 10 أمريكيين من مرض السكري، وتشكل حالات السكري من النوع 2 حوالي 90٪ إلى 95٪ من التشخيصات. عندما يسمع الكثيرون كلمة "السكري"، يفكرون فورًا في قطع الكربوهيدرات، ولكن تشخيص السكري لا يعني أنه محكوم عليك بحياة خالية من الكربوهيدرات. فالكربوهيدرات ضرورية، بغض النظر عما إذا كان لديك السكري أم لا. نعم، تشمل الكربوهيدرات الفاكهة أيضًا! فالفاكهة مليئة بالفيتامينات والألياف، والتي تساعد في توازن مستويات السكر في الدم وتعزز من شعور الشبع. في هذا المقال، سنكشف عن فوائد التفاح بالنسبة لمرضى السكر وكيف يمكن أن يكون جزءًا من خطة إدارة السكري.

هل يمكن لمرضي السكري أكل التفاح؟

هل يمكن لمرضي السكري أكل التفاح؟

نعم، يمكن لمرضى السكري أن يأكلوا التفاح بشكل آمن وصحي إذا تم دمجه وتضمينه في إطار نظام غذائي مناسب وتنظيم تناول الكربوهيدرات. التفاح هي واحدة من الفواكه المفيدة لمرضى السكر بسبب محتواها الطبيعي من الألياف والفيتامينات والمعادن.

النقاط الهامة لمرضى السكري عند تناول التفاح تشمل
  1. يجب أن يتم تناول التفاح بكمية مناسبة تتناسب مع الخطة الغذائية اليومية للفرد. مثل أكل نصف تفاحة متوسطة الحجم.
  2. على مرضى السكري مراقبة كمية الكربوهيدرات التي يتناولونها. حبة تفاح متوسطة الحجم تحتوي على حوالي 15 جرامًا من الكربوهيدرات. يجب أن يتم تضمين هذه الكمية في الحساب الإجمالي اليومي للكربوهيدرات.
  3. تناول القشرة: القشرة الخارجية للتفاح تحتوي على الكثير من الأليافحيث أن الألياف تساعد في تنظيم مستوى السكر في الدم وتحسين عملية الهضم.
  4. تجنب شرب عصير التفاح: عصير التفاح يحتوي على الكثير من السكر وقليل من الألياف مقارنة بالتفاح الطازج.
  5. من المهم مراقبة نسبة السكر في الدم بانتظام بعد تناول الطعام، بما في ذلك التفاح، للتأكد من أن مستوى السكر في الدم في المدى المستهدف.
باختصار، التفاح يمكن أن يكون جزءًا صحيًا من نظام غذائي لمرضى السكري إذا تم تناوله بحذر وبمراقبة كمية الكربوهيدرات. ومن الضروري دائمًا استشارة الطبيب أو أخصائي التغذية لتحديد الخطة الغذائية الأفضل للفرد استنادًا إلى احتياجاته وحالته الصحية.

القيمة الغذائية للتفاح

وفقًا لإدارة الزراعة الأمريكية، تحتوي تفاحة واحدة متوسطة الحجم (182 جم) على:
  • السعرات الحرارية: 95
  • البروتين: 0.5 جم
  • الدهون الكلية: 0.3 جم
  • الكربوهيدرات: 25 جم
  • الألياف الكلية: 4.4 جم (16٪ من القيمة اليومية)
  • فيتامين سى : 8 ملغ (10٪ من القيمة اليومية)

كيف يؤثر التفاح على مستويات سكر الدم

نظرًا لأن التفاح يتكون بشكل رئيسي من الكربوهيدرات، فسيزيد من مستويات سكر الدم الخاصة بك. من المهم أن نتذكر أن ارتفاع سكر الدم هو أمر طبيعي، يحدث عندما نتناول الكربوهيدرات. الهدف من إدارة السكري ليس القضاء تمامًا على ارتفاع سكر الدم، ولكنه يهدف إلى تقليل الارتفاعات السريعة والانخفاضات الكبيرة في سكر الدم.
يمكن أن تساعد الألياف الموجودة في التفاح في التخفيف من زيادة سكر الدم، ولكنه سيكون من الأهمية بشكل خاص أن تقوم بتناول التفاح مع الدهون والبروتين للحد من الزيادة في سكر الدم. يمكن أن يتم ذلك عن طريق تناول شرائح التفاح مع زبدة الفول السوداني أو المكسرات أو الزبادي.

فوائد التفاح لمرضي السكر

  • تقليل خطر الإصابة بالسكري والمضاعفات الطبية ذات الصلة: أظهرت تحليلات في عام 2017 في مجلة الغذاء والوظيفة أن زيادة استهلاك التفاح والكمثرى ترتبط بتقليل خطر الإصابة بالسكري من النوع الثاني. ليس فقط تطوير السكري هو الأمر الذي يجب مراعاته، فالأشخاص الذين يعانون بالفعل من السكري لديهم احتمالية ضعف مرة واحدة بالإصابة بأزمة قلبية أو سكتة دماغية، وفقًا لمراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها.
  • أظهرت مراجعة نظامية في عام 2019 أن تناول التفاح كان مرتبطًا بخطر أقل للإصابة بمرض السكري وأمراض القلب والأوعية الدموية. لذا، يبدو أن استهلاك التفاح عمومًا له تأثير إيجابي على معدلات السكري وأمراض القلب والأوعية الدموية.
  • يساعد على الاحساس بالشبع: جزء من محتوى التفاح من الكربوهيدرات يأتي على شكل ألياف. الألياف هي كربوهيدرات لا يمكن هضمها تعزز صحة الجهاز الهضمي، وتقلل من مستويات الكوليسترول وتعزز استقرار سكر الدم. كما أنها تساعد في تعزيز الشبع عن طريق إضافة كتلة إلى وجباتك. تحتوي تفاحة واحدة متوسطة الحجم على 4.4 جرام من الألياف. وفقًا لدليل النظام الغذائي للأمريكيين لعامي 2020-2021، يجب على البالغين تناول 22 إلى 34 جرامًا من الألياف يوميًا، اعتمادًا على فئة العمر والجنس. لذا، تحتوي تفاحة واحدة متوسطة الحجم على 13٪ إلى 20٪ من الكمية الموصى بها يوميًا!
  • تقليل زيادة سكر الدم: الألياف الموجودة في التفاح لا تياهم في زيادة الشعور بالشبع فحسب، بل تساعد أيضًا في التخفيف من زيادة سكر الدم. هذا يرجع إلى عدم قدرة الجسم على امتصاصها، لذلك لا يزيد سكر الدم بنفس الطريقة التي تزيدها الكربوهيدرات الأخرى.

ماذا يحدث عندما يتم تناول التفاح مع الدهون والبروتين؟

عندما يتم تناول التفاح مع الدهون والبروتين، فإن ذلك يساعد في تقليل زيادة سكر الدم. يمكن أن تكون هذه طريقة فعالة للتحكم في سكر الدم إذا كنت تعاني من السكري. يمكنك تناول شرائح التفاح مع زبدة الفول السوداني أو المكسرات أو الزبادي الطبيعي، وهذه المزج سيساعد في تحقيق توازن أفضل لمستويات سكر الدم.

هل التفاح مفيد لمرضى السكري؟

في النهاية نكون قد استعرضنا معكم في هذا الموضوع الإجابة علي السؤال هل يجب على مرضى السكر تناول التفاح؟ بصفة عامة، التفاح هو خيار صحي ومغذي للأشخاص الذين يعانون من مرض السكري. يحتوي على العديد من الفيتامينات والألياف، ويمكن أن يساعد في السيطرة على سكر الدم وتحقيق الشبع. ومع ذلك، من المهم أن تتناوله باعتدال وكجزء من نظام غذائي متوازن ومتنوع. إذا كنت تعاني من السكري أو لديك قلق بشأن تأثير التفاح على مستويات سكر الدم الخاصة بك، يجب عليك استشارة الطبيب أو أخصائي التغذية للحصول على توجيه فردي ونصائح مخصصة.


المراجع:

تعليقات